لماذا تعد دولة الإمارات المكان الأمثل لاستقطاب شركات “اليونيكورن”؟

05/07/2022

يشير مصطلح “يونيكورن”، الذي بات مألوفاً لدى البعض في السنوات الماضية، إلى الشركة الناشئة التي تبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار أمريكي.

باعتبارها بيئةً مثالية لممارسة الأعمال والأنشطة التجارية على اختلاف تنوعها وحجمها، أصبحت الإمارات أرضاً خصبة لاستقطاب شركات اليونيكورن العالمية.

في الواقع، فإن هناك خطط حكومية مذهلة جارية على قدم وساق للمساعدة في إنشاء ما لا يقل عن 20 شركة ناشئة من شركات اليونيكورن في الإمارات بحلول عام 2031، حيث تهدف الدولة عبر مبادرة تأسيس صندوق أسهم خاصة بقيمة مليار درهم إلى دعم المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص وتمويل الشركات الناشئة.

ومن وجهة نظري ستوفر هذه المبادرة مزايا متعددة سأذكر هنا أبرزها:

أولاً، ستوفر “أكاديمية SkillUp” التعليم والتدريب على مهارات تنظيم المشاريع.

ثانياً، تهدف مبادرة “StartUp” إلى اكتشاف قصص نجاح ريادة الأعمال والاحتفاء بها ومساعدة رواد الأعمال الإماراتيين على تطوير مشاريعهم.

ثالثاً، تهدف “منصة ScaleUp” إلى مساعدة شركات اليونيكورن المحتملة في المستقبل من خلال الدعم الكامل للأعمال، بما في ذلك العروض المقدمة من عمالقة الصناعة مثل شركات: “يو بي إس” و”سيسكو” و”هواوي” و”إيه دبليو إس”.

تم تصميم هذه المبادرة الوطنية لمساعدة الشركات الناشئة الجديدة على التوسع وتقديم المساعدة في تصدير منتجاتها وخدماتها والاستفادة من المبيعات عبر الإنترنت.

إنه لأمر في غاية الروعة بأن يكون لديك فكرة عمل جديدة، ولكن ما يعيق الكثير من الشركات الناشئة هو الحصول على التمويل، حيث شهد العام الماضي إطلاق “صندوق حي دبي للمستقبل” بمليار درهم إماراتي بهدف المساعدة في إطلاق 1,000 شركة تقنية محلية بحلول عام 2026 وزيادة استثمارات الشركات الناشئة من 1.5 مليار درهم إماراتي إلى 4 مليارات درهم إماراتي.

ويشكل الصندوق، وهو مبادرة للجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات في دبي، جزءًا من جهود حي دبي للمستقبل لدعم الشركات الناشئة التي تركز على التكنولوجيا وتشجيعها على الإدراج في أسواق دبي المالية وبورصة دبي.

ويعد إطلاق الصندوق نقلة نوعية في رحلة دولة الإمارات لتكون مركزًا عالميًا لريادة الأعمال. إن توفير الحصول على رأس المال للشركات التأسيسية والمبتدئة، سيجعل دبي والإمارات العربية المتحدة أكثر جاذبية لكل من المواهب الريادية والمستثمرين الدوليين المبدعين.

ولا يقتصر دور التمويل على تعزيز طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى إنشاء العديد من شركات اليونيكورن الناشئة، بل يتعداه إلى إطلاق العديد من المبادرات الأخرى الجذابة التي هي قيد التنفيذ.

على سبيل المثال، دعونا نعود بالزمن قليلاً إلى الوراء منذ أكثر من عام بقليل، عندما أطلقت وزارة الاقتصاد مبادرة براءات الاختراع المبتكرة لتمكين المخترعين من حماية اختراعاتهم على المستوى الوطني، مما سيساعد بلا شك الشركات الناشئة على حماية ملكيتها الفكرية وطمأنتهم بأنه مكان مثالي لممارسة الأعمال التجارية.

وقد تم تصميم خدمة براءات الاختراع من قبل الوزارة لجذب المخترعين والمبتكرين مع تشجيع الشركات الناشئة التي تركز على الابتكار والتكنولوجيا والأفكار الريادية، حتى أن لدينا وزير دولة لريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، والذي تم تعيينه في عام 2020 لدعم الشركات الناشئة والمساعدة في تسهيل بدء الأعمال التجارية بشكل أكثر سلاسة.

الحكومة على دراية تامة بالتوجه نحو ريادة الأعمال، لكنها تدرك بنفس الوقت أن العديد من الأشخاص يقومون بتأسيس شركاتهم الناشئة كعمل إضافي جانبي، لذلك اتخذت الدولة عدة خطوات وأطلقت العديد من المبادرات لتشجيع جيل الشباب على متابعة أحلامهم في ريادة الأعمال مع توفير التدريب والتمويل والدعم الكامل لهم لتحقيق ذلك.

ما هو واضح هو أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك ميزة تمكنها من الوصول إلى هذا الهدف، وهي تعدد الثقافات وتنوعها، ما يدفع المستثمرين الأجانب إلى نقل أعمالهم التجارية إليها.

حالياً، ما هي أحلامكم التي تسعون لتحقيقها في ريادة الأعمال؟

Related المدونات

مشاهدة الكل
Amali Island in Dubai

لماذا يتجه مشترو المنازل الفاخرة أكث ...

Home Banner 15/02/2024 by علي سجواني

من الطبيعي لأي شخص يعرف ولو القليل من المعلومات عن طبيعة الحياة في دولة الإمارات أن المشاريع السكنية الموجودة ...
اقرأ أكثر

هل من الممكن أن تبقى أسعار العقارات ...

Home Banner 22/01/2024 by علي سجواني

يمثل العام الماضي فترة استثنائية أخرى لسوق العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حقق القطاعان السكني ...
اقرأ أكثر

أبرز خمس نتائج رئيسية مستخلصة من مؤت ...

Home Banner 20/12/2023 by علي سجواني

أعتقد أن العالم أجمع سوف ينظر في السنوات القادمة إلى مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين لتغير المناخ في الإمارات ال ...
اقرأ أكثر