ثورة التكنولوجيا في صناعة اللياقة البدنية

يتغلغل الابتكار في كل جانب من جوانب حياتنا، وصناعة اللياقة البدنية ليست بمنأى عن باقي المجالات التي .

16/08/2021

يتغلغل الابتكار في كل جانب من جوانب حياتنا، وصناعة اللياقة البدنية ليست بمنأى عن باقي المجالات التي أحدثت فيها التكنولوجيا والابتكار تغييراً هائلاً.

نشهد اليوم انتشاراً واسعاً للتطبيقات الذكية المتخصصة في اللياقة البدنية، وبالتأكيد تلعب التكنولوجيا دوراً كبيراً في أنشطة التتبع اليومية لدينا، ابتداءً من عدد الخطوات إلى المسافات التي نقطعها مشياً على الأقدام والجري لمسافات طويلة والسعرات الحرارية المستهلكة وعدد ساعات النوم.

إن جمع البيانات بهذه السهولة يعني أننا دخلنا الآن عصراً جديداً في إدارة الصحة الجسدية واللياقة البدنية، لاسيما في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تشهد ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة صيفاً، وهو ما يدفع الأشخاص إلى البحث عن أماكن داخلية لممارسة الأنشطة الرياضية، وبالتالي توفر لهم الحلول الذكية تجربة أفضل وأكثر متعة باستخدام البيانات، وتتيح لهم الفرصة لممارسة الرياضة داخل منازلهم باستخدام التطبيقات الذكية.

في هذا الإطار، تعد شركة بيلوتون للمعدات الرياضية الذكية، من أبرز الأمثلة على التطور الهائل الذي أحدثته التكنولوجيا في صناعة اللياقة البدنية. في الحقيقة، أثارت هذه الشركة إعجابي منذ أن تأسست عام 2012، حيث تمكنت منذ ذلك الحين من الحصول على تمويل بقيمة إجمالية وصلت إلى نحو 1 مليار دولار أمريكي.

في الواقع، أحدثت بيلوتون ثورة حقيقية في مجال اللياقة البدنية، حيث توفر الشركة دراجات ثابتة مرتبطة بالجلسات التدريبية وبرامج تحدي اللياقة البدنية عبر الإنترنت والقائمة على البيانات، وتصنف على أنها أول شركة متخصصة في اللياقة البدنية تدمج الأجهزة والبرامج والمحتوى في منتج واحد مدعوم بالتكنولوجيا.

هذا وقد حظيت الشركة بمتابعة عالمية كبيرة من خلال وصولها لنحو 2 مليون مشترك، وهو ما يؤكد شغف الكثيرين تجاه إندماج التكنولوجيا مع برامج اللياقة البدنية.

خلال فترة الجائحة، شهدنا إطلاق العديد من شركات اللياقة البدنية وخاصة الصالات الرياضية واستوديوهات اللياقة البدنية، التي تركز على تقديم دروس عبر الإنترنت، وقد تم تزويدنا جميعاً، بفضل التكنولوجيا، بالأدوات اللازمة للحفاظ على لياقتنا البدنية أثناء فترة تواجدنا في المنزل.

إن أجهزة التتبع مثل فيت بيت تمكننا من مراقبة المسافة اليومية التي نقطعها، بينما تساعدنا تكنولوجيا الهواتف الذكية اليوم، على التحكم في خطوات المشي والسرعة ومعدل ضربات القلب وضغط الدم.

في ضوء ذلك، تبرز بعض الاتجاهات السائدة التي يجب التوقف عندها، أبرزها:

التكنولوجيا القابلة للارتداء

أصبحت أجهزة تتبع اللياقة البدنية مثل ساعات آبل وفيت بيت وبولار وجارمن من الملحقات التي يجب ارتداؤها في عام 2020، حيث أظهرت الأبحاث بأن استخدام متتبع اللياقة البدنية لمدة 12 أسبوع فقط يمكن أن يساعد في زيادة نشاطك البدني العام والحفاظ عليه لسنوات قادمة.

إن استخدام التكنولوجيا الإلكترونية الحيوية لتحسين الأداء والمساعدة في علاج الآلام المزمنة، بات أحدث الاتجاهات التي نشهدها اليوم في هذا الصدد، حيث تدير الأجهزة التي تدعم الإلكترونيات الحيوية كمية منخفضة من التيار الكهربائي للحصول على استجابة فيزيولوجية إما لتخفيف الآلام أو لترميم وإصلاح الأنسجة، وهو ما يساعد على استشفاء العضلات بعد التمارين ويحسن من أنسجة الجسم ويزيد من كفاءة الأداء.

المزيد من الاستثمار في المعدات المنزلية الثقيلة

بسبب الظروف والمتغيرات التي فرضتها الجائحة، سنرى المزيد من الأشخاص يستثمرون في مجموعة معدات تركز على التكنولوجيا، الجدير بالذكر أن شركة بيلوتون قد أطلقت أجهزة المشي الكهربائية، لاسيما بعد الطلب الهائل على دراجاتها الثابتة، حيث يحتاج الشخص إلى الانتظار لمدة ثلاثة أشهر للحصول على إحدى تلك الدراجات.

هذا وتُمكّن التكنولوجيا الرقمية الأشخاص من التحكم في حياتهم بشكلٍ أفضل وتطوير تدريباتهم الخاصة لتصبح أكثر سهولة وراحة، كما تعد التكنولوجيا عامل جذبٍ كبير لنا جميعاً، لأنها تمكننا من جمع البيانات وتحليل أدائنا أو العمل على تحقيق الأهداف الموضوعة.

نمو مجتمعات اللياقة البدنية عبر الإنترنت

عام 2020، طورت العلامات التجارية المتخصصة في معدات اللياقة البدنية وصالات الألعاب الرياضية، برامج تدريبية رقمية لتزويد الأشخاص عند الطلب وعبر البث المباشر، ابتداءً من دروس اليوجا وصولاً إلى الجلسات التدريبة مروراً بالتمارين المسلية مع الأطفال، حيث أدى ذلك إلى إنشاء مجتمع رقمي عالمي يمكنك الوصول إليه من منزلك.

ومن المقرر أن تنمو هذه المجتمعات بشكل أكبر عام 2021، حيث تتطلع الشركات إلى التوسع في الأحداث الافتراضية، فضلاً عن الدورات عبر الإنترنت. وفي الوقت عينه، أصبحت سباقات الماراثون الافتراضية مألوفةً للغاية عبر الإنترنت.

فوائد التمارين للصحة الجسدية والعقلية

أي شخص يمارس رياضة اليوغا يدرك أن التدريب الذي يقوي الجسد ويغذي العقل ليس جديدًا، ومع ذلك فقد أبرزت الجائحة أهمية اللياقة البدنية نظراً لفوائدها الكثيرة للصحة الجسدية والعقلية، وهو ما يفسر ظهور أماكن مخصصة لممارسة تمارين اللياقة البدنية، يتواجد فيها مجموعة من المستشارين وأخصائيي العلاج الطبيعي وأخصائيي التغذية من أجل ضمان الحصول على نهج شامل ومتكامل للمحافظة على الصحة الجسدية.

الأنشطة الرياضية في المناطق البرية

سوف تملأ برامج اللياقة البدنية التي تركز على الحياة البرية مثل الرحلات الصحراوية والتجديف بالكاياك وتسلق الصخور والسباحة البرية، حساباتنا الشخصية على إنستغرام بالصور ومقاطع الفيديو والقصص هذا الصيف، وذلك في إطار استكشاف الأماكن الرائعة من جديد.

إن مساهمة التكنولوجيا في تطوير حياتنا اليومية ومنحنا شعوراً أفضل كل وقت، يدفعنا إلى التأمل بأهميتها وتطويرها باستمرار، لأنها باتت، بالفعل، جزءاً لا يتجزأ من حياتنا.

المصدر: أريبيان بزنس

العودة إلى الأخبار الصحفية

Related المدونات

مشاهدة الكل

ما أهمية تطبيق الممارسات البيئية وال ...

المدونات 24/01/2023 by علي سجواني

هل تعلم أن المباني مسؤولة عن نحو 39% من انبعاثات الكربون العالمية المرتبطة بالطاقة، 28% منها في مرحلة تشغيل ال ...
اقرأ أكثر

كيف ستجعل المدن الذكية حياتنا أكثر ا ...

المدونات 11/01/2023 by علي سجواني

يمكن تعريف المدينة الذكية على أنها منطقة حضرية حديثة تقنياً تستخدم الطرق الإلكترونية وأجهزة الاستشعار لجمع الب ...
اقرأ أكثر

علي سجواني يكشف عن استراتيجيات داماك للتغلب على التحديات واستعادة ثقة المستثمرين

علي سجواني يكشف عن استراتيجيات داماك ...

في الأخبار 04/01/2023 by فوربس الشرق الأوسط

منحت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية (SCA) في وقتٍ سابق من هذا العام، الموافقة على أن تصبح شركة التطوير ...
اقرأ أكثر