التحول الرقمي وتأثيراته على قطاع النقل

تُمكّن وسائل النقل المتطورة المجتمع من العمل بشكل أفضل، كما تتيح لنا الحصول على

23/08/2021

تُمكّن وسائل النقل المتطورة المجتمع من العمل بشكل أفضل، كما تتيح لنا الحصول على إمدادات حيوية ومنتظمة من السلع والأغذية والعناصر الأساسية الأخرى، التي نحتاجها لمزاولة الأعمال التجارية، فضلاً عن حاجتنا لها في حياتنا اليومية.

في هذا الصدد، تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة ببنية تحتية حديثة تحظى بإشادة عالمية، وباعتبارنا دولة ناشئة نسبياً، فإننا قطعنا أشواطاً كبيرة فيما يتعلق بشبكات الطرق ونظام مترو دبي، لننتقل الآن إلى ابتكار تطبيقات ذكية توفر حلولاً عصرية في قطاع النقل.

نشهد، في الوقت الحالي، تحولاً كبيراً نحو العالم الرقمي، بهدف تعزيز أنظمة الحجوزات وإدارة خدمات النقل، لتصبح أكثر سرعةً ومرونة.

وكما نعلم جميعاً، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة أضحت مركزاً رئيسياً للابتكار وبيئةً حاضنة للشركات الناشئة وشركات التمويل، حيث تقدم بعض الشركات على غرار ميلروز كابيتال، فرصاً استثمارية مناسبة للشركات المحلية الناشئة.

تعد شركة ميلروز كابيتال إحدى أبرز الشركات الواعدة التي توفر حلولاً استثمارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تستهدف تمويل المشاريع المبتكرة في عدة قطاعات مثل: الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية المتقدمة وعلوم الحياة والرفاهية والترفيه والتجارة، فضلاً عن قطاع النقل.

في الحقيقة، لديّ اهتمام كبير بمتابعة بعض التطبيقات الذكية التي تُلهم الشركات الناشئة، على سبيل المثال، حصلت شركة تروكر، الشركة الناشئة في الإمارات لخدمات النقل بالشاحنات حسب الطلب، على تمويل بقيمة 23 مليون دولار أمريكي خلال الدورة التمويلية الأولى عام 2019 ، لتسجل بذلك إحدى أكبر صفقات التمويل الأولي التي تقدم لشركة ناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما حققت الشركة قفزة أخرى على مساحة التطبيقات المحلية، بعدما أعلنت عن توفير خدمة TruKKer Shipper، المصممة لنقل أثاث المنزل واستلام البضائع وتسليمها بكل كفاءة وشفافية، حيث يتم تزويد كل سائق بتطبيق “TruKKer Driver”، والذي يمكّنه من تقديم عروض أسعار فورية وإمكانية التتبع في الوقت الفعلي والتسليم في الوقت المحدد.

وقد أدت هذه الخطوة إلى زيادة الكفاءة والمساءلة والشفافية في قطاع كان بأمس الحاجة إلى التطوير.

ولعل الأمر الأكثر إثارة للإعجاب، هو أن الشركة قد قامت بتطوير تقنية جديدة بالكامل في مجال الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد على الرغم من تفشي جائحة كوفيد-19. واليوم، تصنف الشركة على أنها أكبر مجمّع شاحنات عند الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع امتلاكها لـ 15 مكتباً إقليمياً.

في الواقع، دفع تفشي الوباء العديد من القطاعات إلى التوجه نحو العمل الرقمي، بينما نُقل عن ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت قوله بأن العالم قد شهد ما يعادل عامين من التحول الرقمي في غضون شهرين فقط، ولم تؤثر هذه الوتيرة الهائلة من التغيير على شركات التكنولوجيا فحسب، بل أثرت أيضًا على الشركات التي تعمل في قطاعات بطيئة التحول الرقمي مثل الخدمات اللوجستية والشحن البري.

من منا لم يسمع بعد عن شركة كريم، الشركة المتخصصة في تقديم خدمات التوصيل من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقها على الهواتف الذكية، والتي أضافت قصة نجاح أخرى مذهلة إلى التطبيقات المتخصصة في حلول النقل.

تأسست شركة كريم في دبي عام 2012 كشركة تأجير، ومنذ ذلك الوقت، حققت نجاحاً لافتاً لتتواجد اليوم في أكثر من 100 مدينة تتوزع على 15 دولة في مناطق مختلفة من الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وفي عام 2018، وصلت القيمة السوقية لشركة كريم التي باتت مملوكة من قبل شركة أوبر العالمية، إلى أكثر من 2 مليار دولار أمريكي، حيث استطاعت خدمات كريم المتعددة أن تصبح جزءاً من أنشطتنا واحتياجاتنا اليومية، إذ يمكننا من خلالها أن نستقل سيارة أجرة أو نستمتع بركوب دراجة هوائية أو طلب الطعام أو دفع ثمن الطلبات وتسليم المشتريات، فضلاً عن إرسال رصيد إلى العائلة والأصدقاء، وكل ذلك يمكن إنجازه من خلال تطبيق كريم المتوفر على أجهزة الهواتف الذكية.

في الواقع، أصبحت تطبيقات التنقل الرقمي نشاطًا تجاريًا شاملاً، والذي يصفه مدثر شيخة، المدير التنفيذي والمؤسس المشارك لتطبيق كريم بأن هذا التطبيق قد أصبح أحد أبرز التطبيقات الفائقة (Supper App).

في ظل هذه المتغيرات، تراودنا بعض التساؤلات: هل يتحتّم علينا وضع هذه التطبيقات تحت الاختبار والمراقبة أم أنه سيكون من الأفضل للمسافرين الاستمتاع بتطبيق واحد بسيط وشامل يلبي جميع احتياجاتهم؟ كم مرة وصلت متأخراً إلى المطار وأدركت أن التطبيقات الذكية التي تعتمد عليها عادةً في بلدك لا تعمل أبداً في البلد الذي تزوره؟

حسب رأيي، يجب أن نأخذ كل هذه العوامل بالاعتبار، مع إجراء التوازن السليم بين ريادة الأعمال والابتكار التكنولوجي.

يبدو أن منطقتنا ستشهد المزيد من التطور في قطاع النقل، نظراً لشغفنا الكبير للابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال. وفي ضوء ذلك، علينا أن نفخر بما تقدمه دولة الإمارات من تسهيلات ومبادرات مشجعة ومبتكرة لاستقطاب المزيد من الشركات الناشئة، مع الالتزام بتحقيق الاستدامة في كافة أعمالنا.

العودة إلى الأخبار الصحفية

Related المدونات

مشاهدة الكل
رياضة الغوص.. فوائد مذهلة للصحة الجسدية والعقلية

رياضة الغوص.. فوائد مذهلة للصحة الجس ...

المدونات 22/11/2022 by علي سجواني

نحن محظوظون لأننا نعيش في دولة لها إرث غني في الملاحة البحرية، التي تعد جزءاً لا يتجزأ من ثقافة المجتمع المحلي ...
اقرأ أكثر

لماذا تحرص حكومة الإمارات على الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة

لماذا تحرص حكومة الإمارات على الاستث ...

المدونات 15/11/2022 by علي سجواني

عندما ألقي نظرة على بعض أكبر القوى الاقتصادية في العالم، فربما ليس من المستغرب أن يكون لديهم شيء واحد مشترك أل ...
اقرأ أكثر

ماهي فوائد العمل في شركة تتبنى تقنية الذكاء الاصطناعي والأتمتة؟

ماهي فوائد العمل في شركة تتبنى تقنية ...

المدونات 18/10/2022 by علي سجواني

أصبح جميعنا يعلم كيف يمكن أن يغير الذكاء الاصطناعي والأتمتة من طريقة عملنا، وأعتقد من وجهة نظري الشخصية أن مثل ...
اقرأ أكثر